الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر
 

 ركن المخبارات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
manomarmr
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 05/10/2009

ركن المخبارات Empty
مُساهمةموضوع: ركن المخبارات   ركن المخبارات Icon_minitimeالخميس أكتوبر 08, 2009 8:19 am

مسلسل "حرب الجواسيس" 2009
هو احدث مسلسل تليفزيونى عن الجاسوسية وصراع صقور مصر ضد صقور الموساد ابتداء من سنة 1968 ،المكان هامبورج-المانيا..صراع صرح كاتب القصة من سطره الأول انه صراع عنيف بين الحب والواجب..صراع بين حب الإنسان للإنسان وحب الإنسان للوطن الأم..صراع دار بين جهازين يحسب لهما حسابهما فهما فى الترتيب السادس والسابع العالمى..بالطبع كانت إسرائيل متقدمة فى الترتيب العالمى على مصرفى تلك الحقبة نظرا لظروف النكسة والضربات المتوالية التى نالتها مصر..ولكن بعد حرب اكتوبر وتفوق المصريين فى إصطياد الإسرائيليين وسقوطهم تباعا قلب الموازيين لصالح مصر فى النهاية.
تدور احداث المسلسل كما ذكرنا فى فترة 68 وكان الصراع العربى الإسرائيلى على اشده..ركزت إسرائيل على تجنيد اكبر عدد من الجواسيس المصريين للعمل داخل مصر،وكانت بعض البلاد الأوروبية ارضا خصبا للموساد فأنتشر مرشدوها فى انحاء تلك البلاد ليرشحوا ويصطادوا من يصلح للتنجنيد ليتولى بعد ذلك ضباط الموساد المحترفون فرز وتجنيد وتدريب من يصلح منهم..من اكبر العمليات التى شهدتها تلك الحقبة ،عملية تجنيد "احمد الهوان" الشهير بجمعه الشوان او عملية عمرو طلبه اوالجاسوسان ابراهيم وإنشراح موسى وغيرها وغيرها من القصص التى نعرفها..بالطبع قصة ذلك الجاسوس لاتقارن بقصة أحمد الهوان ولكن مفادها إبراز آصالة الشخصية المصرية فى مواجهة العدو..تلك القصة من نوع "مكافحة التجسس" اما "الشوان" و"الهجان" و"عمرو طلبه" فهى من نوع "التجسس المضاد"..من المهم جدا ان نتعلم كيف نفرق بين هذا وذاك .
كان "نبيل سالم مصطفى" وهو اسم الجاسوس فى المسلسل،شابا مستهترا فى حياته ودراسته،من النوعية التى تريد ان تحصل على كل شئ دون اى تعب او عرق..تلك النوعية من الشخصيات ،شخصية ملائمة ومثالية للقيام بأعمال التجسس او الإتجار فى المخدرات او الإتجار فى اى تجارة ممنوعة اخرى ومااكثرها..كان الشباب الضائع اليائس فى تلك الحقبة يعتقد ان اوروبا جنة الله فى الأرض وارض تحقيق الأحلام السريعة.
كان العقل سيقبل لو كانت محاولاتهم تلك لتحسين مستواهم العلمى والحياتى بصفة عامة،فالجميع هناك من الشباب يجاهد ويعمل بجد فى الأعمال الدنيا حتى يستطيع توفير مصاريف دخول الكلية وإستكمال تعليمه الجامعى،اى يرضى بتلك الأعمال الدنيا مؤقتا من اجل هدف اسمى وشتان بين ذلك وبين من يكون ذلك هو هدفه الأسمى..كلنا شاهدنا قصة البطل محمد حسن الشهيرة ،قصة ذلك الشاب الفقير الأمى الذى ذهب الى المانيا لايعرف القراءة والكتابة بالعربية فاذا به فى النهاية يصبح من اكبر رجال الأعمال فى المانيا واجاد خمس لغات..هذا هو الفرق..البلد التى جرت فيها احداث كلتا القصتين واحدة ولكن شتان بين موقف الشابين..شاب رفع نفسه لقمة المجد وشاب غاص بنفسه فى اوحال الخيانة..شاب عندما عاد لبلده استقبلته الأحضان الدافئة بفخر وإعتزاز وشاب عندما عاد استقبلته جدران السجن الباردة وشبح المشتقة.
نعود لبدايات هذا الجاسوس وكما ذكرنا من قبل ان مضلع التجنيد هو المال- الجنس – العوامل النفسية للجاسوس من كراهية وحقد على الأهل والبلد ورغبة فى الإنتقام منهما .
هنا نجد ان الجاسوس وصل الى سن كبيرة "26 سنه" ولم يتخرج بعد فى الجامعة،كان يعانى من مشاكل كبيرة مع ابوه وكراهيته لهذا الأب حيث كان ابوه دائم الإتهام له بأنه السبب فى مقتل اخيه..يقابل كل هذا،الفشل المتلاحق للشاب ورغبة فى الثراء السريع وإرتقاء اعلى درجات المجتمع..لم تكن تهمه الوسيلة قدر ما كانت تهمه الغاية، لذا سافر الى المانيا بدون اى خبرة او عوامل نجاح وكان طبيعى ان الا يجد مأوى له وان يجوع وان يأكل من القمامة حيث كان ينتظره عندها كالعادة كشافين ومرشدين الموساد، وفعلا يتم تعامل كشاف الموساد الألمانى الجنسية ويدعى "فريدريك" مع المرشح للعمالة "نبيل"..هنا ولو رجعنا بالذاكرة للوراء سنرى نفس السيناريو حدث للشوان ولكن الفارق ان المرشد او الكشاف كان يدعى "ديموس" وكان يونانيا..بعد دورة الضنك والمعاناة المعروفة لنا وحسب السيناريو المعروف يختفى المرشد فجأة ويتبخر لمدة طويلة حتى يزيدوا من سوء حالة الشاب جدا ويصبح عجينة طيعة لعمل اى شئ وكل شئ..وفعلا يظهر المرشد مرة اخرى فجأة وينتشل الشاب مرة اخرى ويعرض عليه العمل معه فى الممنوعات ثم يغدق عليه الطعام والملبس والمسكن تحت اعين الموساد وبإيعاز منهم ،ثم يظل الحال كذلك حتى يتم تعريف الشاب بضابط الموساد الذى سيتولاه ،بعدها ينسحب المرشد تماما حسب التعليمات الصارمة ليخضع الشاب الى قياسات وإختبارات معينة يقوم الضابط المحترف بإخضاع الشاب لها، فاذا نجح فيها ،تجئ الخطوة التالية وهى تجهيز عملية إعداد وسيلة التحكم والسيطرة تمهيدا لمفاتحته بالعمالة دون ان يكون له فرصة للتراجع..كانت تلك الإختبارات لنبيل تتمثل فى مهمات وهمية لإستلام وتسليم شنطة مخدرات ووضعها فى صندوق امانات فى محطة للقطار..من الملاحظ هنا ان سيناريو إعداد وسيلة التحكم والسيطرة تكاد ان تكون متشابة وهى لا تخرج عن:
1- توريط الشاب فى مشكلة وهمية يصوروها له انها كبيرة وخطيرة جدا وذلك من خلال التعاون مع بعض افراد للشرطة تابعين لهم فى تلك البلده ثم السيطرة عليه بإيهامه بحمايتهم له وانهم لديهم نفوذ كبيروإقناعه بانه سيكون فى حماية تامة ومأمن طالما يفعل مايطلبونه منه.
2- تصوير الشاب فى مواضع جنسية مخلة مع ضابطات الموساد المدربات على ذلك وتهديده بتلك الأفلام والصور وقت الحاجة لذلك.
3- تصوير الشاب فى مواضع جنسية شاذة وتهديده بتلك الصورايضا.
4- توريط الشاب فى التوقيع على شيكات وإيصالات مالية كبيرة والتهديد باللجوء للشرطة فى حالة عدم الدفع مما يعنى السجن لمدة طويلة.
5- توريط الشاب فى علاقة جنسية ينتج عنها إنجاب اطفال مايلبث اخذهم لإسرائيل كوسيلة ضغط عليه لتنفيذ المطلوب منه.
إعداد وتجهيز العميل فن راقى وخطوة هامة جدا وخطيرة والنجاح فيها يؤدى الى نجاح العملية وجنى ثمارها والتى قد لاتقدر بثمن، وفشلها له عواقب وخيمة جدا وقد يؤدى الى سيطرة الجهاز المعادى على العملية وتنقلب هنا الأدوار فينقلب الصياد الى فريسة والفريسة الى صياد كما حدث فى عملية تجنيد جمعه الشوان ،فقد ادى تسرع وإهمال ضابطا الموساد فى إعداد الشوان وتعجلا تجنيده دون التأكد من إحكام السيطرة عليه الى قلب العملية كلها ضدهم ولجوء الشوان للمخابرات المصرية التى تعاملت مع الموقف بإحترافية شديدة وإقتدار مما جعل العقاب صارما فى النهاية لضباط الموساد وختم بإنتحار 6 من هؤلاء الضباط دفعة واحدة.
كما سنلاحظ دائما وجودا للمرأة فى تلك المراحل من الإعداد النفسى والبدنى للعميل،كما حدث مع الشوان عن طريق الفتاة "جوجو" وكما حدث لجاسوسنا عن طريق الفتاة "لويزا جولد مان" ..عنصر المرأة فى العمليات الإستخبارية هام جدا ومؤثر بدرجة رهيبة وبالذات عندما نعلم ان 22% او يزيد من ضباط الموساد من النساء المحترفات القاتلات..ويكفى ان نعرف ان "ليفنى" وزيرة الخارجية الإسرائيلية الحسناء كانت ضابطة موساد شرسة جدا وكانت تعمل فى اوروبا ايام شبابها ولها صولات وجولات فى هذا العالم الغريب..هنا فى المسلسل نجد انهم ارسلوا"لويزا" وسموها "الصياد" لإعداد جاسوسنا نبيل وتجهيزة للخطوة القادمة لأبو سليم "شلومو كوهين" ضابط الموساد الدهى ثم إختتموها بدفع راشيل وماطلبته منه من مساعدتها فى إنجاب طفل منه..فى العادة ما تكون سيناريو عملية الإعداد النفسى للجاسوس هو تعريضه اولا لحالة من الضنك والضياع ثم يعقبها حالة من الشبع والترف والإستقرار ثم يعقبها حالة إرتباك شديد وضياع كل شئ والعودة للضنك والبؤس المر مرة اخرى وتلقينه درسا غاليا فى الإنصياع للتعليمات مهما كانت الإغراءات الجنسية او المالية وغالبا مايكون هذا الدرس مؤلما وقاسيا بدنيا ونفسيا،وهو مايسمى بتكتيك "العصا والجزرة"..هذا بالضبط ماتعرض له نبيل بالفعل فبعد الضنك والجوع والأكل من القمامة والنوم فى الحدائق اصبح له عمل مستقر فى شركة سياحة محترمة وحياة رغدة ومسكن فخم ثم انقلب بعد ذلك الحال الى مطاردات خوفا من السجن لمدة طويلة وإنتقام عصابة المخدرات ثم تنقله هاربا مطاردا عبر عدة بلاد بوسائل نقل مختلفة هى فى حقيقتها إجهاض لأى عمليات تتبع ومراقبة له من قبل الجهاز المضاد..ثم تم طمس لهوية نبيل المصرية تماما ونجحوا فى إخفاءه وتلقينه درسا قاسيا لإعداده لمهمته الجديدة وقتل اى احاسيس بداخله سوى احساس الخوف والحرص على استمرار حياته بأى شكل وبأى ثمن وتمثل ذلك فى الإعتداء عليه جنسيا دون ان يجرؤ على الشكوى لصديقه المدعى ابو سليم..كما قاموا بتنظيف مسرح العمليات تماما فى هامبورج وانتهت تلك المرحلة بقتل مرشدهم الألمانى الساذج الذى اعتقد انه يستطيع اللعب بالنار معهم فاكلته النار..هذا ملخص الحلقات من الحلقة الأولى حتى الحلقة الرابعة عشرمن المسلسل والتى انتهت بتجهيز نبيل تماما ورخوضه للعمالة..وستشهد الحلقات القادمة بالطبع الصراع بين الموساد وصقور مصر.
لن اتكلم عن المستوى المتدنى لمن يمثلون ضباط المخابرات المصرية فى المسلسل خلال تلك الحلقات فمن الواضح ان مخرج العمل لايعرف الف باء العمل الإستخبارى فى المراقبة والتتبع والمطاردة ولم يطلب اى إستشارة او دعم من الجهاز وليته فعل لخرج العمل اكثر واقعية وإثارة وإحترافية.
والآن تعالوا لنعرف شئ هاما عن مجموعات المراقبة والتتبع والمطاردة فالمجموعة الواحدة تتكون عادة من عدة سيارات مختلفة الأشكال والأحجام والسائقين ،يحرك تلك المجموعة قائد عمليات محنك وعادة مايكون فى احدى السيارات المطاردة قد يصحب كل سيارة فردين مترجلين ويوجد ايضا بالمجموعة موتوسيكلات سريعة وليس فيسبا كما رأينا فى المسلسل..المطاردة عمل إحترافى قائم على سرعة البديهة والتوقع لتحريك افراد المجموعة بتناغم تام ودون ان يشعر المراقب بأى شئ ..كما ان افراد المراقبة هؤلاء يتغيرون بإستمرار حتى لايتم كشفهم وليس كما رأينا ظل تختوخه العايق بنفس اللبس ونفس الفيسبا يراقب نبيل اسبوعا او اكثر ثم تجرأ ليراقب ضابطة الموساد المدربة ويقف تحت بيتها فى منتصف الليل البارد تحت شباكها ليراقبها فى بلاهة يحسد عليها ،منتهى السخف والتخاريف والبلاهة من الجميع حتى من المشاهدين الذين يشاهدون ذلك دون اى امتغاض..ثم هل من المعقول ان يظل اربعة ضابط بلهاء واقفين فى الشباك طوال الوقت يراقبون واحدة من واجهات المخابرات الأمريكية فى هامبورج والتى لاشك انها مؤمنة بطريقة ما ،هى والمنطقة التى حولها،معقول ان يظل ضابط المخابرات لوحده فى عز البرد وفى منتصف الليل القارص واقفا ليراقب موقف معين ومعه جهاز لاسلكى، ألم يسمعوا بعد عن تأجير شققا امام الهدف ليراقبوا منها كل اهدافهم براحتهم وبالوسائل المعروفة والبسيطة جدا بعيدا عن بصبصة الشبابيك التى رأيناها !!!!!!!!!!!!!!!! ثم هل يعقل مقابلة مرشد للموساد فى عز الظهر وفى منطقة مكشوفة ودون غطاء تأمينى جدى لذلك مما ادى الى إغتياله امام اعينهم ؟؟؟ ثم ماذا فعلت اللجنة التى شكلت من قبل المخابرات المصرية اثر فشل عملية هامبورج كما رأينا فى المسلسل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بطبيعة الحال يمكن لأى جهاز إستخبارى كشف عملاء الجهاز الأخر وهذا طبيعى جدا ولكن هناك دائما خطوطا حمراء للإقتراب من تلك العناصر،فاى تصفية لها يقابله تصفية مقابلة فليس هناك ادنى تفاهم فى ذلك..التاريخ الإستخبارى ملئ بتلك القصص..فقد قادت العميلة الإسرائيلية " سيلفيا " عملية إغتيال مدير المخابرات الفلسطينية "رصد" على حسن سلامة فى بيروت فى السبعينات ثم مالبثت وان إغتالتها عناصر "رصد" فى قبرص وعناصر اخرى بعدها مباشرة إنتقاما لتصفية مدير مخابراتها والمسمى بالأمير الأحمر..حتى المخابرات ساعات تضطر لإغتيال عملائها بهدف عدم الوصول للحقيقة مثلما حدث مع عميلة الموساد "كروثر" التى اغتالت اثنين من طيارى العراق ،منهم واحد فى عقر داره ،وماان وصلت الى لندن وبدأت المخابرات العراقية فى مطاردتها حتى إغتالوها بأنفسهم.........الخ
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
el lewa
مراقب القسم


عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

ركن المخبارات Empty
مُساهمةموضوع: رد: ركن المخبارات   ركن المخبارات Icon_minitimeالجمعة نوفمبر 06, 2009 7:07 pm

thanck you for massege
el lewaa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ركن المخبارات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همس الحياه :: الفئة الأولى :: المنتدى السياسى-
انتقل الى: